إصابة امرأتين بجروح جراء استهداف جيش الاحتلال التركي على قرية بيباكو في بلبله

  • 07:38 15 شباط 2018
  • الأخبار



عفرين
- تواصل الدولة التركية قصفها واستهدافها المدنيين في مقاطعة عفرين والقرى التابعة لها بالأسلحة الثقيلة والمدافع لاسيما استخدام طائراتها الحربية لمحاولة الاستعمار والتوغل أكثر وأيضاً إخافة الشعب عن طريق الحرب النفسية التي يقوم بتنفيذها عبر آلياته الحربية.


حيث استأنفت الدولة التركية الفاشية قصفها العشوائي على القرى والنواحي التابعة لمقاطعة عفرين هذا وقام جيش الاحتلال التركي بقصف قرية بيباكو التابعة لناحية بلبله بمنطقة راجو مما أدى إلى إصابة امرأتين بجروح.


وعلى هذا السياق تحدثت المواطنة نعيمة رشو من قرية بيباكو والبالغة من العمر ما يقارب 58 عاماً تستنكر فيها اعتداءات الدولة التركية الفاشية المتزايدة على المقاطعة واستهدافها المدنيين هدفاً لها.


أكدت المواطنة نعيمة رشو في منتهى حديثها أن كافة الحجج التي يقوم أردوغان وأعوانه بوضعها باتت واضحة ولن تجعلنا نذق طعم الخوف أبداً طالما أننا نملك نسورَ الحرية.


وبدورها عبرت المواطنة أمينة رشيد سيدو البالغة من العمر ما يناهز 42 عاماً من قرية بيباكو التابعة لناحية بلبله عن غضبها الجم حيال الاستهداف الذي طال القرية من قِبل جيش الاحتلال التركي وتعرضها للإصابة هذا وأكدت المواطنة أمينة أنها لم تتخلى عن قريتها ولن تتخلى قد تكون التجأت إلى البهو لكنها لن تسمح لأردوغان وأعوانه بالاستيلاء على قطعة واحدة من أراضي المقاطعة.


أنهت المواطنة أمينة كل محاولات وقصف أردوغان سيبوء بالفشل اليوم بات العالم أجمع يعلم درجة الخوف التي تربكه من قوة وسياسة قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة وفكر وفلسفة القائد عبد الله أوجلان الذي ولولاه لما وصل الكرد إلى هذا المستوى من القوة والسياسة العميقة.